محمد بن زايد: الشباب أولوية متقدمة في اهتمام الدولة للسير نحو آفاق جديدة من التطور والتقدم

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، مجموعة من الطلبة المشاركين في برنامج «سفراء شباب الإمارات». واطلع سموه من المشاركين في البرنامج على الأنشطة والبرامج والأعمال التي قاموا بها خلال زياراتهم لعدد من الدول والجهات وأهم المشاريع التي تم تنفيذها أثناء رحلاتهم العلمية والنتائج والفوائد التي خرجوا بها من هذه التجربة، وبلغ عدد الطلاب الذين اختتموا برنامج سفراء شباب الإمارات لعامي 2014 و2015 «122 طالباً وطالبة» يمثلون عدداً من جامعات الدولة. وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الأحاديث معهم، وأكد لهم أن الشباب هم أولوية متقدمة في اهتمام الدولة للسير بها إلى آفاق جديدة من التطور والتقدم. وقال سموه: «في هذا الوقت الراهن، هناك تحديات كبيرة، غير أنه من يريد النجاح يحتاج إلى نظرة تفاؤل وأمل بمستقبل أفضل، فلا بد أن نكون إيجابيين، وأن نتعلم من دروس وتجارب الآخرين، ما يمكننا من الاقتداء بالنماذج الحسنة، ويحفزنا على التغيير نحو الأفضل». وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن الذي يريد أن يبني دولة أو جيلاً أو أمة لا بد أن يكون إيجابياً يستشرف المستقبل بعين من التفاؤل والثقة بالنجاح فنحن في دولة الإمارات ننظر إلى 25 سنة و50 سنة إلى الأمام.. ننظر إليكم انتم أيها الشباب.. عندما تقودون بلادكم إلى الأفضل والأحسن، مشيراً سموه إلى أن الإمارات تتمتع حالياً بنهضة كبيرة ومتقدمة وأمن وأمان واستقرار، الأمر الذي جعلها تستقبل الملايين من السائحين سنوياً، غير أن ذلك لن يثنينا عن أن نجتهد، ونعمل أكثر، ونقدم لأجيالنا التعليم الأفضل والخبرة الفاعلة التي تستند على مفاهيم الابتكار والإبداع لنصل إلى مستويات متقدمة من الرفعة والرقي. وتمنى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهم النجاح والتوفيق والاجتهاد في مسيرتهم التعليمية ومشوارهم نحو التميز والإبداع والابتكار. ويهدف تطوير وإعداد الشباب المواطنين لقيادة شراكات مع دول ذات أهمية استراتيجية، وتعزيز روابط دولة الإمارات العربية المتحدة مع هذه الدول وتأهيلهم، ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في قطاعات استراتيجية. وقد قام سفراء شباب الإمارات مؤخراً بزيارة كوريا الجنوبية، حيث زاروا مركز سيؤول للابتكار الذي يدعم المبتكرين المبتدئين ويقيم مسابقة عالمية للابتكار ومتحف سامسونج المسمى «تاريخ الابتكار». ويعرض المتحف مسار تطور التكنولوجيا الحديثة، وأهم الابتكارات في العالم عبر التاريخ. وشمل البرنامج زيارة الصين، حيث اطلع الطلبة خلال زيارة مقر شركة هواوي التكنولوجية على أحدث منتجاتها التكنولوجية في قطاع الابتكار والإبداع والحلول الذكية. وخلال زيارتهم لألمانيا، اطلعوا على أحدث التكنولوجيا في صناعة السيارات في شركة سيمنس الرائدة في العديد من المجالات التكنولوجية، وشاهدوا بشركة «بي إم دبليو» أحدث التكنولوجيا في صناعة السيارات. وقد أطلق برنامج سفراء الإمارات عام 2012؛ بهدف إعداد الشباب المواطنين، وتأهيلهم ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في قطاعات استراتيجية، وتعزيز الروابط بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودول ذات أهمية استراتيجية. وبلغ مجموع عدد المشاركين في هذا البرنامج منذ انطلاقه 174 طالبة وطالباً، وتم خلال هذا عام 2014 إطلاق برنامج تحت مسمى «البرنامج المتقدم»، ويتضمن دراسات متقدمة في اللغة وتدريبا وظيفياً في شركات كبرى، بالإضافة إلى مناقشات متعمقة مع الخبراء في القطاعين الحكومي والصناعي وأوراق بحثية مستقلة. ويهدف البرنامج المتقدم إلى تعزيز فهم السفراء الشباب للعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول المضيفة من خلال إجراء مشاريع بحثية مستقلة. وقال الطلبة المشاركون، إن هذا البرنامج له فوائده العديدة من كل النواحي العلمية والعملية والثقافية، ووفر فرص الاطلاع من قرب على تجارب ونماذج عالمية ناجحة، وهو ما عزز قدراتنا وأفكارنا ومهاراتنا العلمية والعملية، واكسبنا الخبرات والممارسات التي سوف تساعدنا على القيام بمهام ومسؤوليات لخدمة وطننا، وأتاح لنا فرصة تعريف الشعوب الأخرى بثقافة وهوية دولة الإمارات العربية المتحدة والمستويات الحضارية المتقدمة التي تشهدها في الميادين كافة بما يسهم في الارتقاء بعلاقات الصداقة والتعاون بين شعب الإمارات وشعوب تلك الدول ويعزز بناء علاقات إنسانية قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

محمد بن زايد: العزيمة والإصـرار والتحدي قادت أبطالنا إلى منصات التتـويج

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر لاعبي المنتخب الوطني للجو جيتسو الفائزين ببطولة العالم التي أقيمت مؤخراً بتايلاند يرافقهم عبد المنعم الهاشمي رئيس مجلس إدارة الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجو جيتسو. وهنأ سموه اللاعبين الفائزين على إنجازهم المهم في مسيرة اللعبة والرياضة الإماراتية، وتمنى لهم التوفيق والمزيد من تحقيق الانتصارات في كافة البطولات الدولية. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن سعادته بالمستوى المتطور لدى لاعبي الإمارات وسرعة اكتسابهم للخبرات، وتحليهم بالحماس والعزيمة والإصرار والتحدي، الأمر الذي أهلهم لانتزاع المراكز الأولى في المسابقات والبطولات الإقليمية والدولية، مشيراً سموه إلى أن هذا التفوق يجب وأن يدفع اللاعبين إلى المزيد من الجهد والعمل الدؤوب في تحقيق الأفضل والأحسن. يذكر أن اللاعب فيصل الكتبي توج بالميدالية الذهبية في وزن فوق 90 كجم بطولة العالم للجو جيتسو التي أقيمت مؤخراً بتايلاند، فيما حصل زايد الكعبي على الفضية في نفس الوزن، وفاز خلفان بالهول بالميدالية الفضية في وزن تحت 85 كجم. وأعرب عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجو جيتسو، عن بالغ شكره وتقديره، وتقدير أسرة الجو جيتسو لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن استقبال سموه لأبنائه اللاعبين أبطال العالم أغلى من الإنجاز الذي حققوه، لأنه أروع ما يمكن أن يحصل عليه اللاعبون تقديراً لما حققوه لوطنهم، وقال: «عندما يأتي التكريم من القمة، فهو يمثل شهادة نجاح، لأنه بالنسبة لنا رمز الوطنية، والعطاء بلا حدود، وابتسامته عند لقائه بأبنائه بعد إنجازاتهم هي منتهى طموحنا، لأن فرحتنا لا تكتمل إلا بلقاء سموه، وإسعاده بما يحققه أبناء الوطن». وتابع: «كل يوم يفاجئنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعطاء أكثر مما سبق، وكرم يفوق التوقعات، وهذا ما يدفعنا لبذل أقصى جهد من أجل تطوير اللعبة، وتحقيق أهم الإنجازات، لأن الاستقبال حافز لنا على الإنتاج والتميز، وفرصة مثالية لتقديم الشكر والعرفان لسموه على العطاء الكبير والدعم الهائل الذي يمنحه لنا، ونحن من جانبنا نؤكد أننا جنود الوطن أينما أرادنا سموه، وأينما وضعنا في أي مناسبة، وبالتأكيد فإن استقبال سموه للاعبين أصحاب الإنجازات في تايلاند رسالة قوية لكل زملائهم الذين سيشاركون في بطولة العالم للشباب في فرنسا، والاستحقاقات كافة المقبلة في دورة الألعاب العالمية الشاطئية في أميركا 2017، وأسياد جاكرتا عام 2018. وأضاف الهاشمي: «هذا التكريم يمثل التتويج الحقيقي للاتحاد، ويعد حلقة في حلقات عطاء سموه الدائم والمتجدد سواء للرياضة عامة أو للجو جيتسو بصفة خاصة، ونفخر في الاتحاد بأن سموه يحرص على دعم اللعبة، ولولا دعمه وعطاؤه، لما حققت «الجو جيتسو» كل هذا التطور اللافت في سنوات قليلة، حتى أصبحت أبوظبي بالفعل عاصمة اللعبة العالمية، وحققت نجاحات يشهد بها القاصي والداني». وواصل: «ما زلنا في منتصف الطريق، ولكن قيمة تلك المشاركة في بطولة العالم أنها تعطينا مؤشرا أننا على الطريق الصحيح، وأن برامجنا تصنع أبطالًا وفقا للمعايير العالمية، وأن عملنا يختصر الزمن، ويملك رؤية مميزة للمستقبل، ونحن في اتحاد الجو جيتسو حريصون على أن نكون شركاء فاعلين في رؤى الوطن واستراتيجية التطوير والتنمية، والشراكة تأتي بالمساهمة في تخريج جيل من الأبطال المتوازنين نفسياً وذهنياً وبدنياً وصحياً، وهذه المثل توفرها لعبة الجو جيتسو». من جانبهم أعرب اللاعبون عن سعادتهم بلقاء سموه، مثمنين حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعم وتشجيع ممارسة اللعبة باحتراف، الأمر الذي زرع فيهم الإصرار على بلوغ المراكز المتقدمة، معاهدين سموه على المضي في هذا الطريق وبذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق النتائج المشرفة. فهد علي اللقاء مسؤولية نقابلها بمزيد من العمل والاجتهاد أبوظبي (الاتحاد) أكد فهد علي الشامسي، المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو، أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأبنائه اللاعبين يعتبر عيداً لنا في أسرة الاتحاد، وتوجه لسموه بالشكر على استقطاع جزء من وقت سموه الثمين رغم مشاغله لاستقبال أبنائه اللاعبين أصحاب الإنجازات. وأوضح فهد علي، الذي كان رئيساً لبعثة المنتخب المشارك في بطولة العالم بتايلاند، أن الإنجازات التي حققها اللاعبون دليل قاطع على أن العمل يسير في الاتجاه الصحيح، خاصة أن هذه البطولة التي شاركوا فيها شهدت حضور أهم لاعبي العالم، وكانت المنافسات قوية للغاية، في حضور المصنفين الأوائل، فأغلب اللاعبين المشاركين من الحاصلين على الحزام الأسود، في حين أننا شاركنا بمنتخب يضم 10 لاعبين من أجل اكتساب الخبرات في تلك التحديات الكبرى. وقال: «إنجازات بطولة العالم نوع من الوفاء للقيادة الرشيدة ودعمها اللا محدود للرياضة، خصوصا أننا نعيش أياماً مجيدة في الدولة، تختلط فيها مشاعر الولاء بالانتماء والتضحيات، ونحن جزء من الوطن، وشريحة مهمة من شرائحه، وعلينا مسؤولية في إعلاء رايته في كل المحافل، ومن حسن الحظ أننا نحقق هذا الإنجاز لنرسم بسمة جديدة على وجوه أبناء الوطن في تلك المناسبات الجيدة». وأضاف: «رسالة صاحب السمو ولي عهد أبوظبي وصلت إلينا بأن نعمل ليل نهار، ونحن جميعاً نعتبر لقاءات سموه مسؤولية كبيرة، يجب أن نقابلها بالمزيد من العمل والاجتهاد، خاصة أن اللعبة أصبحت في بؤرة اهتمام الجميع». خلفان بالهول: قلادة ذهب على الصدور أبوظبي (الاتحاد) أعرب خلفان بالهول بطل الإمارات وصاحب فضية العالم، عن فخره واعتزازه باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن دعم واهتمام ومتابعة الوالد سمو ولي عهد أبوظبي، يحفزهم على تحقيق المزيد من الإنجازات لرفع علم الدولة في كل المحافل الدولية. وأشار إلى أن الإشادة التي تلقوها من الوالد تمثل قلادة ذهب على الصدور، وأن قيمتها أغلى من الميداليات، موضحا أن مشاركتهم في بطولة العالم بتايلاند حققت لهم الكثير من الفوائد والمكاسب، ومنحتهم فرصة الاحتكاك مع نظرائهم من أقوى دول العالم. وقال: «مهما حققنا من إنجازات فهذا لا يمثل 1٪ مما أعطاه الوطن لنا، وكلنا جنود في كتيبة الوطن، وفي ظل الروح الجديدة التي تعيشها البلاد نشعر بأننا مهما حققنا، فنحن مقصرون، لأن الوطن يستحق منا الأكثر والأفضل، فنحن نعيش في وطن السعادة والمجد والتاريخ، وقيادته الرشيدة توفر لنا كل عناصر الدعم والمساندة، ومن يشرف بلقاء الوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ينتظر كل مناسبة، وكل بطولة كي يحقق فيها إنجاز حتى ينال شرف لقاء سموه ومرات أخرى، ومن ناحيتي أقول إنها لن تكون المرة الأخيرة، لأنني عازم على تحقيق المزيد من الإنجازات في كل المشاركات الكبرى المقبلة. زايد الكعبي:لحظات لن تمحى من الذاكرة أبوظبي (الاتحاد) عبر البطل الإماراتي زايد الكعبي صاحب فضية بطولة العالم بتايلاند، عن سعادته الغامرة باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أنه يمثل له دافعاً كبيراً على مواصلة مسيرة الإنجازات في مختلف التحديات المقبلة. وقال: «استقبال سموه يثلج صدورنا ويسعدنا، وهو تكريمٌ وتشريف نناله نحن لاعبو الجو جيتسو ضمن الدعم المستمر الذي نلقاه من سموه، فهو دائماً ما يساندنا ويدفعنا إلى تحقيق المنجزات الرياضية على الصعيدين المحلي والعالمي». وتابع: «نعاهد سموه ونعاهد أنفسنا على أن نحافظ على هذا التكريم، وأن نبذل المزيد من الجهد من أجل إكمال مسيرة الإنجازات، وتحقيق المزيد من الميداليات حتى نترجم الدعم اللا محدود من سموه للعبة، والجهد الكبير الذي يبذله اتحاد الجو جيتسو حتى نصل إلى الرقم واحد على مستوى العالم، وحتى نكون الرائدين في رياضة الجو جيتسو». وأضاف زايد: «استقبال سموه لنا واللحظات التي نقضيها معه لا تنسى من الذاكرة، ودائماً تكون مناسبة ننتهزها للحصول على الدوافع المعنوية والحوافز النفسية لاستكمال مسيرة التألق، ونحن مطالبون بتوجيه الشكر لسموه على دعمه الكبير لنا، من خلال الرد عملياً على البساط بتحقيق مزيد من الإنجازات، كنوع من رد الجميل، فهو الراعي والداعم الأول لنا في تلك اللعبة التي تتبنى أفضل مشروع للجو جيتسو في العالم». وأضاف: «الرياضة الإماراتية محظوظة بدعم الشيوخ، والرياضيون تتوافر لهم أفضل بيئة مواتية لتحقيق طموحاتهم، وعليهم فقط التركيز، ونحن نفخر بأن هذا الإنجاز قد تحقق ونحن نعيش أياماً مجيدة تمر بها البلاد، وتتواكب مع احتفالات الدولة باليوم الوطني، والتي تم تخصيص اليوم منها ليكون يوماً رياضياً وطنياً، ولذلك فنحن جميعاً مطالبون بان نرد الدين، وأن نكون أوفياء لقيادتنا بتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل». الكتبي: حافز للتحدي أبوظبي (الاتحاد) توجه بطلنا العالمي فيصل الكتبي، قائد منتخبنا الوطني، صاحب ذهبية بطولة العالم في تايلاند، بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على استقبال سموه له ولزملائه، مشيراً إلى أن مثل هذه المبادرات ليست غريبة على سموه، لأنه الداعم الأول للعبة والراعي لكل من يمارسونها في الدولة. وقال: «شرفنا بهذا الاستقبال الكريم، وبكلمات سموه التي خلقت فينا الحافز الكبير بأن نكمل مسيرتنا مع الإنجازات، في رياضة الجو جيتسو، وسنبذل المزيد من الجهد والعرق من أجل رفع علم الدولة في الفعاليات الرياضية الدولية المختلفة». وتابع: «أتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 44، وأهديهم جميعاً إنجازات الجو جيتسو، لأنه لولا الدعم الكبير الذي توفره لنا القيادة الرشيدة لما حققنا أي شيء، ولولا كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لنا ومتابعة سموه لكل خطواتنا، ما وصلنا إلى هذا المدى في تلك الفترة الزمنية القصيرة، وما أستطيع أن أقوله إن لعبة الجو جيتسو تسير على الطريق الصحيح، وإن الأبطال في تزايد مستمر، والمستقبل مشرق، في ظل رئاسة عبد المنعم الهاشمي للاتحاد، وجهود كل أعضاء مجلس الإدارة، ونحن كلاعبين نشكر الاتحاد على تبنيه أفضل البرامج، وتوفير كل فرص الاحتكاك القوية، ومن بينها إقامة أكبر بطولة في العالم، وهي جولات أبوظبي جراند سلام، فضلاً عن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو حيتسو».

محمد بن زايد يستقبل لاعبين فائزين ببطولة العالم للجوجيتسو

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، لاعبي المنتخب الوطني للجوجيتسو الفائزين ببطولة العالم للجوجيتسو التي أقيمت مؤخرا بتايلاند يرافقهم سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو.

وهنأ سموه اللاعبين الفائزين على إنجازهم المهم في مسيرة هذه الرياضة وتمنى لهم التوفيق والمزيد من تحقيق الانتصارات في البطولات الدولية كافة.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بالمستوى المتطور لدى لاعبي الإمارات وسرعة اكتسابهم للخبرات وتحليهم بالحماس والعزيمة والإصرار والتحدي الأمر الذي أهلهم لانتزاع المراكز الأولى في المسابقات والبطولات الإقليمية والدولية، مشيرا سموه إلى أنه “على الرغم من هذا التفوق إلا أن ذلك يجب أن يدفعكم إلى المزيد من الجهد والعمل الدؤوب في تحقيق الأفضل والأحسن”.
جدير بالذكر أن اللاعب فيصل الكتبي توج بالميدالية الذهبية في وزن فوق 90 كجم في بطولة العالم للجوجيتسو التي أقيمت مؤخرا بتايلاند فيما حصل زايد الكعبي على الفضية في الوزن نفسه وأحرز خلفان بالهول الميدالية الفضية في وزن تحت 85 كجم.

من جانبهم، أعرب اللاعبون عن سعادتهم بلقاء سموه، مثمنين حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعم وتشجيع ممارسة لعبة الجوجيتسو باحتراف الأمر الذي زرع فيهم الإصرار على بلوغ المراكز المتقدمة معاهدين سموه على المضي في هذا الطريق وبذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق النتائج المشرفة.
من جانبه، أعرب عبد المنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو عن بالغ شكره وتقديره وتقدير أسرة الجو جيتسو لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدا أن استقبال سموه لأبنائه اللاعبين أبطال العالم أغلى من الإنجاز الذي حققوه لأنه أروع ما يمكن أن يحصل عليه اللاعبون تقديرا لما حققوه لوطنهم.

محمد بن زايد يستقبل وفدا من أعضاء الكونجرس الأميركي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم في قصر الشاطئ وفدا من أعضاء الكونجرس الأمريكي يزور البلاد حاليا برئاسة السيناتور ريتشارد بر.

ورحب سموه بزيارة الوفد لدولة الإمارات العربية المتحدة واطلاعه على المكونات الحضارية للدولة في شتى المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية إضافة الى التعرف على رؤية الإمارات لمختلف القضايا الإقليمية والدولية.
و بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع وفد الكونجرس الأمريكي خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأهمية تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
و تبادل سموه مع وفد أعضاء الكونجرس الأمريكي وجهات النظر حول أهم القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وأهم المبادرات والأفكار المطروحة لمعالجة عدد من الملفات ومن أهمها ملف التطرف والإرهاب والتداعيات التي خلفتها العمليات الإرهابية التي طالت مؤخرا أكثر من موقع وتأثيراتها على الاستقرار والسلام في العالم .

و أكد الجانبان في هذا الصدد أهمية تكثيف الجهود والتعاون بين دول العالم لمحاربة التنظيمات الإرهابية التي شكلت في الآونة الأخيرة تهديدا حقيقيا للسلم والأمن العالميين.
كما تناول اللقاء أبرز التطورات في المنطقة وفي مقدمتها الأزمة السورية والملف اليمني والدور الذي يقوم به التحالف العربي في عملية إعادة الأمل في اليمن.

محمد بن زايد يصدر قرارا بشأن التكليف بمهام مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي قرارا بتكليف معالي الدكتور مغير خميس الخييلي بالقيام بمهام مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم بالإضافة إلى مهامه الأخرى.

محمد بن زايد يؤكد حرص الإمارات على دعم تطلعات الشعب الصومالي

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم ومساندة تطلعات الشعب الصومالي في تحقيق الأمان والتنمية والبناء، متمنياً سموه أن يعم السلام والخير ربوع الصومال. جاء ذلك لدى استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، في قصر البحر فخامة الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية الذي يزور البلاد حالياً. ورحب سموه بالرئيس الصومالي والوفد المرافق له وبحثا العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصومال الشقيقة، وسبل تطويرها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. واستعرض الجانبان التعاون بين البلدين في المجالات كافة وأهم المشاريع والبرامج التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة في الصومال، خاصة في الجوانب التنموية والإنسانية والاقتصادية، ودعم المؤسسات الصومالية الحيوية التعليمية والصحية والخدمات. من جانبه ثمن الرئيس الصومالي الدور الحيوي الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم استقرار الصومال من خلال المبادرات والمشاريع التنموية التي نفذتها في العديد من المجالات، والتي أسهمت في تلبية احتياجات الشعب الصومالي الأساسية. وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء معالي الفريق حمد الشامسي رئيس جهاز أمن الدولة، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي العهد، وعبدالقادر شيخي محمد الحاتمي سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى الدولة.

محمد بن زايد: علينا أن نكون إيجابيين ونتعلم من تجارب الآخرين

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، مجموعة من الطلبة المشاركين في برنامج “سفراء شباب الإمارات”.

واطلع سموه من المشاركين في البرنامج على الأنشطة والبرامج والأعمال التي قاموا بها خلال زياراتهم لعدد من الدول والجهات وأهم المشاريع التي تم تنفيذها أثناء رحلاتهم العلمية والنتائج والفوائد التي خرجوا بها من هذه التجربة.

وبلغ عدد الطلاب، الذين اختتموا برنامج سفراء شباب الإمارات لعامي 2014 و 2015، 122 طالبا وطالبة يمثلون عددا من جامعات الدولة.
وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الأحاديث معهم وأكد لهم أن الشباب هم أولوية متقدمة في اهتمام الدولة للسير بها الى آفاق جديدة من التطور والتقدم.

وقال سموه: “في هذا الوقت الراهن، هناك تحديات كبيرة غير أنه من يريد النجاح يحتاج إلى نظرة تفاؤل وأمل بمستقبل أفضل فلابد أن نكون إيجابيين وأن نتعلم من دروس وتجارب الآخرين ما يمكننا من الاقتداء بالنماذج الحسنة ويحفزنا على التغيير نحو الأفضل”.

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “إن الذي يريد أن يبني دولة أو جيلا أو أمة لابد أن يكون إيجابيا يستشرف المستقبل بعين من التفاؤل والثقة بالنجاح فنحن في دولة الإمارات ننظر إلى 25 سنة و 50 سنة الى الأمام .. ننظر إليكم أنتم أيها الشباب .. عندما تقودون بلادكم إلى الأفضل والأحسن”، مشيرا سموه إلى أن الإمارات تتمتع حاليا بنهضة كبيرة ومتقدمة وأمن وأمان واستقرار الأمر الذي جعلها تستقبل الملايين من السائحين سنويا غير أن ذلك لن يثنينا عن أن نجتهد ونعمل أكثر ونقدم لأجيالنا التعليم الأفضل والخبرة الفاعلة التي تستند على مفاهيم الابتكار والإبداع لنصل إلى مستويات متقدمة من الرفعة والرقي.

محمد بن زايد يصدر قرارا بشأن التكليف بمهام رئيس هيئة الموارد البشرية لأبوظبي

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي قرارا بتكليف سعادة علي راشد قناص الكتبي بالقيام بمهام رئيس هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي بالإنابة.

استقبال محمد بن زايد لوزير الخارجية الامريكي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قصر الشاطئ اليوم جون كيري وزير الخارجية الأمريكي والوفد المرافق له الذي يزور الدولة حاليا.

ورحب سموه بزيارة وزير الخارجية الأمريكي للبلاد وبحث معه علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وجرى خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون والشراكات الاستراتيجية القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

محمد بن زايد يستقبل رئيس الصومال

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم في قصر البحر، فخامة الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية الذي يزور البلاد حاليا.

ورحب سموه بالرئيس الصومالي والوفد المرافق له وبحثا العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصومال الشقيقة وسبل تطويرها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

واستعرض الجانبان التعاون بين البلدين في المجالات كافة وأهم المشاريع والبرامج التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة في الصومال خاصة في الجوانب التنموية والإنسانية والاقتصادية ودعم المؤسسات الصومالية الحيوية التعليمية والصحية والخدمات.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم ومساندة تطلعات الشعب الصومالي في تحقيق الأمان والتنمية والبناء .. متمنيا سموه أن يعم السلام والخير ربوع الصومال.

من جانبه، ثمن الرئيس الصومالي الدور الحيوي الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم استقرار الصومال من خلال المبادرات والمشاريع التنموية التي نفذتها في العديد من المجالات والتي أسهمت في تلبية احتياجات الشعب الصومالي الأساسية.
وبحث الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء معالي الفريق حمد الشامسي رئيس جهاز أمن الدولة وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي العهد وسعادة عبدالقادر شيخي محمد الحاتمي سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى الدولة.