محمد بن زايد: عملية إعادة الأمل لليمن تسير وفق المخطط

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تنمية علاقاتها الثنائية مع روسيا الاتحادية، بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين. وأكد سموه وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية في اتصال هاتفي أمس، حرص البلدين على بذل كافة المساعي التي تدعم أسس الاستقرار والأمن في المنطقة، وتتصدى للتطرف وتنظيماته الإرهابية التي تزرع الفوضى والدمار وتروع الآمنين. وبحث الجانبان عدداً من القضايا بالمنطقة وآخر مستجداتها، خاصة ما يتعلق بالأزمة السورية، وناقشا الجهود المبذولة في محاربة الإرهاب، وأكدا أهمية سعي المجتمع الدولي إلى تكثيف التنسيق والتعاون بشأن التصدي للعمليات الإرهابية والتنظيمات التي تقف وراءها وتدعمها. كما بحث الجانبان، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها، وأشاد الرئيس بوتين بالعلاقات المتميزة بين البلدين في المجالات كافة، وأثنى الرئيس الروسي على جهود الإمارات الملموسة في مكافحة الإرهاب وتعاونها مع المجتمع الدولي لاجتثاث هذه الآفة التي تهدد السلم والأمن العالميين. بحث مع بحاح أوجه التعاون محمد بن زايد: عملية إعادة الأمل لليمن تسير وفق المخطط أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، في أبوظبي، دولة المهندس خالد محفوظ بحاح، نائب الرئيس رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية الشقيقة، والوفد المرافق الذي يزور البلاد حالياً.ورحب سموه بنائب الرئيس اليمني، مشيداً بمتانة العلاقات الأخوية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية.وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي، وما يشهده العمل المشترك من تطور ونمو، بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الشقيقين.واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من نائب الرئيس اليمني على الأوضاع، وآخر المستجدات والتطورات السياسية والعسكرية على الساحة اليمنية، ودور الحكومة لمواصلة العمل من محافظة عدن في بسط السيطرة على الأرض، وتأمين المناطق المحررة، واستعداداتها لتحرير باقي أجزاء الأراضي اليمنية من المتمردين بدعم التحالف العربي، إضافة إلى العمليات الإنسانية والإغاثية التي تجري حالياً في أكثر من منطقة، لمساعدة المتضررين من الشعب اليمني.وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بجانب الشعب اليمني، حتى يتمكن من تجاوز التحديات الأمنية والاقتصادية، ويحقق التطلعات الوطنية في إعادة بناء ما دمره المتمردون على الشرعية. وقال سموه: إن عملية إعادة الأمل لليمن، التي تقودها المملكة العربية السعودية ضمن التحالف العربي، تسير وفق المخطط المرسوم لها في توفير المساعدات الإنسانية، وتأمين الاستقرار والأمن لكافة ربوع اليمن، والمساهمة في بناء المؤسسات الوطنية والاقتصادية والاجتماعية، حتى تؤدي دورها المنشود في تلبية المتطلبات الأساسية للشعب اليمني، ليواصل طريقه نحو البناء والتنمية والازدهار. من جانبه أعرب المهندس خالد محفوظ بحاح عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، لوقوفها المشرف والتاريخي إلى جانب الشعب اليمني في وقت صعب أظهر فيه الإماراتيون معدنهم الأصيل، ومساندتهم الصادقة في الشدائد، وتضحياتهم النبيلة في مساندة ومساعدة إخوانهم في اليمن، مجدداً شكره للمساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات لأهالي جزيرة سوقطرى، عقب الإعصار الذي ضرب الجزيرة. وأكد الجانبان، خلال اللقاء، دعم جهود الأمم المتحدة في مساعيها من خلال المفاوضات التي تجريها بين الأطراف اليمنية.

محمد بن زايد: الإمارات تقف مع اليمن حتى يتجاوز التحديات

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم في أبوظبي، دولة المهندس خالد محفوظ بحاح نائب الرئيس رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية الشقيقة والوفد المرافق الذي يزور البلاد حاليا.

ورحب سموه بنائب الرئيس اليمني مشيدا سموه بمتانة العلاقات الأخوية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية.

وجرى، خلال اللقاء، بحث أوجه التعاون الثنائي وما يشهده العمل المشترك من تطور ونمو بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الشقيقين.

محمد بن زايد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مجلس سموه بقصر البحر اليوم، معالي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الكويت الشقيقة الذي يزور البلاد لحضور أعمال القمة الدولية الثانية لحماية الطفل “نحن نحمي” التي تستضيفها أبوظبي.

ورحب سموه بمعالي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح وبحث معه تعزيز التعاون الثنائي بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، عمق الروابط الأخوية والعلاقات المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين.

محمد بن زايد يؤكد وقوف الإمارات وتضامنها مع فرنسا لمواجهة الإرهاب والتطرف

أبوظبي (وام) أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالاً هاتفياً مع فخامة الرئيس فرانسوا أولاند رئيس جمهورية فرنسا أعرب خلاله عن تعازيه ومواساته في ضحايا الهجمات الإرهابية الإجرامية التي تعرضت لها باريس الجمعة الماضية وخلفت العديد من الضحايا والمصابين الأبرياء. كما أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجمات الإرهابية التي تعرض لها الأبرياء، وتقدم سموه بتعازيه الحارة للرئيس الفرنسي ومواساته الصادقة لذوي الضحايا، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل. وأكد سموه وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة وتضامنها مع فرنسا وشعبها الصديق في هذه الأيام الصعبة في مواجهة الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكاله وصوره، مشيرا إلى أن هذه الأعمال الإجرامية لن تثنينا عن التعاون والوقوف صفا واحدا في مواجهتها والقضاء عليها حتى ينعم العالم بالأمن والاستقرار والسلام. وشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية وتكاتف كافة الدول لتعزيز التنسيق فيما بينها لاستئصال هذه الآفة الخطيرة التي تحرمها الأديان السماوية وتجرمها التشريعات والمواثيق البشرية بما تشكله من تهديد للأمن والسلم الدوليين. من جانبه أبدى الرئيس فرانسوا أولاند شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ما أبداه من مشاعر نبيلة تجاه فرنسا وشعبها، مثمنا موقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودولة الإمارات حكومة وشعبا الداعم لفرنسا في هذه الأحداث الإجرامية.

محمد بن زايد يعزي هاتفيا الرئيس الفرنسي في ضحايا الإرهاب

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالاً هاتفياً مع فخامة الرئيس فرانسوا هولاند رئيس جمهورية فرنسا أعرب خلاله عن تعازيه ومواساته في ضحايا الهجمات الإرهابية الاجرامية التي تعرضت لها باريس أمس الأول وخلفت العديد من الضحايا والمصابين الأبرياء.

كما اعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجمات الإرهابية التي تعرض لها الأبرياء ..وتقدم سموه بتعازيه الحارة للرئيس الفرنسي ومواساته الصادقة لذوي الضحايا ..متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

وأكد سموه وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة وتضامنها مع فرنسا وشعبها الصديق في هذه الأيام الصعبة في مواجهة الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكاله وصوره ..مشيرا الى ان هذه الأعمال الإجرامية لن تثنينا عن التعاون والوقوف صفا واحدا في مواجهتها والقضاء عليها حتى ينعم العالم بالأمن والاستقرار والسلام.

محمد بن زايد وأوباما يبحثان العلاقات ومستجدات المنطقة

أبوظبي (وام) تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، اتصالاً هاتفياً من فخامة باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية، تناولا خلاله علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في إطار العلاقات الاستراتيجية المتميزة في مختلف المجالات. كما بحثا عدداً من القضايا والمستجدات في المنطقة وبشكل خاص الأزمة السورية، وسعي الأطراف الإقليمية والدولية إلى معالجتها، وناقشا جهود وضع أرضية مناسبة لاجتماع فيينا المقبل حول سوريا. كما تطرق الحديث إلى ملف اليمن وجهود التحالف العربي في دعم الحكومة اليمنية الشرعية وإعادة الاستقرار والأمن وتأكيد أهمية تطبيق القرارات الأممية في الشأن اليمني. كما جرى بحث جهود التحالف العربي والمؤسسات والمنظمات الدولية في تقديم الدعم الإنساني للشعب اليمني. وأكد الجانبان خلال الاتصال حرص البلدين على دعم أسس الاستقرار في المنطقة وجهودهما وتنسيقهما المشترك في مكافحة التطرف والعنف ومحاربة التنظيمات الإرهابية.

محمد بن زايد يستقبل رئيسة شركة لوكهيد مارتن الأميركية

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في قصر الشاطئ بأبوظبي، مارلين هيوسن، رئيس مجلس الإدارة، المدير التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن الأميركية التي تزور الدولة لحضور فعاليات معرض دبي الدولي للطيران 2015.

وتم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين الهيئات والشركات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونظيراتها في الولايات المتحدة الأميركية، ومنها شركة لوكهيد مارتن، وما يربطها من شراكات تخدم مسيرة الصداقة والتعاون بين البلدين.

محمد بن زايد: الإمارات تدعو لمعالجة أزمات المنطقة بالحوار والتفاهم

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم في قصر الشاطئ بأبوظبي، وفدا من أعضاء الكونجرس الأميركي يزور البلاد حاليا برئاسة النائب اليانا روس ليتينين رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب للشرق الأوسط وشمال افريقيا.

ورحب سموه بزيارة وفد أعضاء الكونجرس الأميركي لدولة الإمارات العربية المتحدة وبحث معه علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وأهمية تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الوفد الأميركي أهم الأفكار والرؤى التي من شأنها أن تعزز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وتدعم جهود البلدين في تطوير هذه العلاقات وتنميتها في مختلف المجالات.

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع وفد الكونجرس، وجهات النظر حول آخر التطورات والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية وجرى استعراض المبادرات والجهود الدولية المبذولة لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة.

وأكد سموه، في هذا الصدد، موقف الإمارات الداعي إلى معالجة مختلف الأزمات في المنطقة عن طريق تغليب لغة الحوار والتفاهم والسعي إلى تعزيز فرص السلام والتعايش السلمي ودعم جهود مكافحة التطرف الإرهاب وترسيخ أسس الاستقرار والأمن لدول وشعوب المنطقة.
بدوره، أعرب وفد الكونجرس الأميركي عن سعادته لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة والتعرف عن قرب على التطور الحضاري وانفتاح الدولة على العالم ورؤيتها للأحداث التي تحيط بالمنطقة، مثمنين علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع البلدين.

حضر اللقاء .. سعادة يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

وضم الوفد النائب دونالد نوركروس عضو لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب والنائب تيد يوهو عضو لجنة شؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا والنائب إيدي أسيفيدو مدير موظفي اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا وسعادة باربارا أليف سفيرة الولايات المتحدة لدى الدولة.

محمد بن زايد يتلقى تهاني بحاح بوصول الدفعة الأولى من أبطال قواتنا المسلحة وإشادته بالمواقف الشجاعة للإمارات

أبوظبي (وام) تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالًا هاتفياً من معالي خالد محفوظ بحاح، نائب الرئيس اليمني، رئيس مجلس الوزراء. وقدم نائب الرئيس اليمني إلى سموه التهنئة بوصول الدفعة الأولى من أبناء قواتنا المسلحة الأبطال من اليمن إلى أهلهم ووطنهم بسلامة الله وحفظه بعد أن شاركوا ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة في عملية «إعادة الأمل». وأشاد بحاح بخطوة إرسال قوة إماراتية أخرى لاستكمال مهامها العسكرية والإنسانية في اليمن للدفاع عن الأمن والاستقرار وعودة الشرعية إلى جانب إخوانهم من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي. وجرى خلال الاتصال بحث آخر التطورات الميدانية على الساحة اليمنية في مختلف المدن والمحافظات في ظل الانتصارات التي تحققها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودة بقوات التحالف العربي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. وأشاد نائب رئيس الجمهورية اليمنية بالمواقف الأخوية الشجاعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ووقوفها إلى جانب أبناء الشعب اليمني، خاصة خلال هذه المرحلة الاستثنائية، وما يمر به من أوضاع مأساوية نتيجة أعمال الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على المدنيين الأبرياء، وما تسببت به من قتل وجرح الآلاف من المدنيين، وتدمير البنية التحتية في مختلف المحافظات. وقال خالد بحاح إن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، أثبتت قدرتها القتالية والذود عن إخوانهم من أبناء الشعب اليمني، مشيراً إلى أن التحالف ضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء والشجاعة والبطولة والنخوة العربية الأصيلة في سبيل الدفاع عن النساء والأطفال والوطن من الجماعات الانقلابية التي سفكت الدماء دون وجه حق. وأضاف أن مثل هذه المواقف الشجاعة التي سطرتها قوات التحالف العربي دليل واضح على عمق العلاقات الأخوية بين اليمن ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي أصبحت تتطور يوماً بعد آخر. مترحماً على أرواح الشهداء الأبطال من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي الذين ضحوا بأنفسهم رخيصة من أجل الدفاع عن أبناء الشعب اليمني من عصابات التمرد والانقلاب.

محمد بن زايد يتلقى اتصالا هاتفيا من خالد بحاح

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالا هاتفيا من معالي خالد محفوظ بحاح نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء.

وقدم نائب الرئيس اليمني إلى سموه التهنئة بعودة الدفعة الأولى من أبناء قواتنا المسلحة الأبطال من اليمن إلى أهلهم ووطنهم بسلامة الله وحفظه بعد أن شاركوا ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة في عملية “إعادة الأمل”.

وبارك بحاح خطوة إرسال قوة إماراتية أخرى لاستكمال مهامها العسكرية والإنسانية في اليمن للدفاع عن الأمن والاستقرار وعودة الشرعية إلى جانب إخوانهم من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي.